آخر الأخبار والأحداث

محامون من أجل العدالة في ليبيا ترحّب بانضمام أعضاء جدد إلى مجلس أمنائها

21 July 2017

 يسرّ منظمة محامون من أجل العدالة في ليبيا أن تعلن عن انضمام كلّ من ميرفت مهنّي، والدكتور لوتز أوته  وميرفت رشماوي إلى مجلس أمنائها. ويتمتع الأمناء الجدد بسمعة مرموقة، كلّ في مجاله، وقد التحقوا بمحامون من أجل العدالة في ليبيا حاملين معهم خبراتٍ واسعة من شأنها أن تعزّز من أعمال المنظمة وتوسّع من نطاق أنشطتها على مدى السنوات المقبلة. وستضاف أسماؤهم إلى قائمة مجلس أمناء المنظمة المميزين أندرو بلفور، ومريم الحاضري، وابتسام الكيلاني وإلهام السعودي، تزامناً مع تعيين أندرو بلفور رئيساً لمجلس أمناء محامون من أجل العدالة في ليبيا للمرحلة القادمة.

 

ميرفت مهنّي ناشطة ليبية من الأعضاء  الرئيسيين في حركة جيل الأحرار، وهي حركة غير حزبية موقّرة لعبت دوراً فاعلاً في المقاومة الشعبية الليبية عام 2011. عملت ميرفت مع حركة جيل الأحرار على مشروع "مفقود" لتنضمّ في ما بعد إلى فريق عمل وزارة رعاية أسر الشهداء والمفقودين في ليبيا، وقد بذلت جهوداً حثيثةً في البحث عن الأشخاص المفقودين في ليبيا. لدى ميرفت إلمام متعمّق في السياق الليبي وهي تتمتع بخبرة عملية كناشطةٍ على الأرض، ما يجعل لانضمامها إلى مجلس الأمناء قيمة هامة تنهل منها محامون من أجل العدالة في ليبيا.

 

الدكتور لوتز أوته  هو رئيس قسم الماجستير المعني بحقوق الإنسان والصراع والعدالة، وفي قانون حقوق الإنسان، كما يعمل أيضا مديراً لمركز قانون حقوق الإنسان في كلية القانون، بمدرسة الدراسات الشرقية والأفريقية (SOAS)، جامعة لندن. قبل أن يتسلّم منصبه في مدرسة الدراسات الشرقية والأفريقية بدوامٍ كامل، كان الدكتور لوتز يجمع بين التدريس بالجامعة ومسؤولياته كمستشار في منظمة ريدرس الدولية الرائدة في مجال حقوق الإنسان، والتي تعمل في سبيل توفير العدالة للناجين من التعذيب وجبر الضرر عنهم. ويعتبر الدكتور لوتز أوته  من أوائل المناصرين لعملنا، وقد قدّم المشورة القانونية والاستراتيجية لمنظمة محامون من أجل العدالة في ليبيا منذ تأسيسها، كما عمل على تدريب المحامين والناشطين في بعض أولى ورش العمل التي نظّمناها، وتعاون معنا في العديد من أنشطتنا المتعلقة بمناهضة التعذيب. ويشرّفنا أنّه سيضع خبرته في خدمة مجلس الأمناء رسمياً.

 

ميرفت رشماوي ناشطة فلسطينية في مجال حقوق الإنسان، تتمتع بخبرة سنوات طويلة في العمل مع منظمات غير حكومية وطنية وإقليمية ودولية ومع الأمم المتحدة، في مختلف أرجاء منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، ومنها الأمانة الدولية لمنظمة العفو الدولية. ميرفت عضو في مجلس أمناء عدد من المنظمات الدولية بما فيها معهد حقوق الإنسان التابع لنقابة المحامين الدولية، والهيئة المستقلة لحقوق الإنسان في فلسطين. كما تعمل كمستشار مستقل لدى عدد من المنظمات الوطنية والإقليمية والدولية وهيئات ووكالات تابعة للأمم المتحدة، حيث تقدّم أبحاثاً وتحليلاتٍ استراتيجية متعلّقة بالتطوّرات في القانون الدولي وذات الصلة بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.  ميرفت من المدافعين و الداعمين لمنظمتنا قبل أن تنضم إلى مجلس الأمناء.

 

أما الرئيس الجديد لمجلس أمناء محامون من أجل العدالة في ليبيا، أندرو بلفور فهو محامٍ وشريك سابق في مكتب سلوتر أند ماي حيث كان رئيساً لقسم القانون المالي. وهو يشغل حالياً منصب رئيس المجموعة الأفريقية في سلوتر أند ماي، كما إنّه عضو في مجالس أمناء منظمات خيرية عدة. وقد لعب أندرو بلفور، منذ انضمامه إلى مجلس أمناء محامون من أجل العدالة في ليبيا سنة 2012، دوراً فاعلاً في بناء استراتيجيات المنظمة بفضل مشورته القيّمة ودعمه القويّ، ونشعر بفخرٍ كبير لتولّيه قيادة المنظمة في المرحلة القادمة.

 

تعليقاً على انضمام الأعضاء الجدد إلى مجلس الأمناء، أكّدت مدير منظمة محامون من أجل العدالة في ليبيا، إلهام السعودي بقولها: "يسرّنا انضمام بعض أهمّ مرشدينا إلى محامون من أجل العدالة في ليبيا بصفةٍ رسمية، ونشعر بحماسةٍ بالغة لإمكانية السير في اتجاهات جديدة وإقامة شراكات تعاون إضافية. وأن يعمل فريق عمل المنظمة عن كثب مع مجلس الأمناء، لذلك فإنّ التحاق أمناء جدد من ذوي الخبرات الواسعة في مجال القانون، والحوكمة، والمجتمع المدني والدولي أمر يعني الكثير لنا جميعاً."

محامون من أجل العدالة في ليبيا
شركة محدودة بالضمان مسجلة في إنكلترا وويلز، 8 بلاكستوك ميوز، N4 2BT. رقم الشركة 07741132
info@libyanjustice.org    |    حقوق النشر 2011 محامون من أجل العدالة في ليبيا – جميع ©
Website by Adept