مسابقة "عبّر" للتعبير عن حقوق الإنسان

 


تعرف على الكاتبة نورالهدى قريو، أحد فائزين مسابقة عبّر.

اقرأ القصة القصيرة لنورالهدى بعنوان 'ليست قصّتي وحدي' و اقرأ أيضا 'مقابلتنا مع الفنان'.

  • لو سمحت أخبرنا القليل عن نفسك.

إسمي نورالهدى عبد الحميد قريو عمري 18سنـه ، من مواليد مديـنة بنغازي 5/12/1997 ، طالبه في 3 ثانوي علمي

  • لماذا قرّرت المشاركة في مسابقة عبّر؟

في الحقيقه مشاركتي في مسابقة عبر كانت فرصه كبيره ليا ، ليس لأنها فقط مسابقه وهناك مشتركين وفائزين ، بل لأن الموضوع المطلوب في التعبير عنهُ نحنُ في حاجه بكشف الغطاء عن حقائق مأسأويه وسلب حقوق الكثير من الليبين وبالأخص المرآه ، وبسبب عادات وتقاليد المجتمع الذي دائماً تدعو للصمت والرضاء وطمس المرآه وسلب حقوقها لذلك فهي فتحت لي باب للتعبير عن حقائق مكبوته بصدور الكثير من النساء.

  • برأيك، ما هو دور التعبير الإبداعي في مجتمعٍ يمرّ بمرحلة انتقالية؟

ً فهو سلاح إيجابي لمحاربة كل الأفكار السلبيه والتغييرات التى حدثت نتيجة الإنتقال من مرحله لمرحلة آخرى وإنتشار للأسف بعض الأفكار الخاطئه ، فدور التعبير الإبداعي مهم جداً جداً لإستئصال افكار مرضيه غير صحيحه الذي ستسبب الكثير من المعانات مستقبلا .ً

  • ما هي أحلامك وآمالك حيال مستقبل ليبيا؟

آمل أن تعم الراحه على وطني وأن ينهض وترجع عفيتهِ وتزدهر عن طريق وقوف رجالها ونساءها معاً متماسكين بأيادي واحده بسلاح الثقافه والرقي .. آحلامي في الحقيقه ، كثيـره جداً فمهما كانت اوضاع وطني ، فاينما سأعثر على هدفي وطموحي سأتجه إليه .. وسأذكر البعض منها  أن اتركـ كل الاثر الطيب في قلوب الناس فهي سقف احلامي ، وأن تكون لي بصـمة خير في هذه الحياه وأن اصبح كاتبه ناجحه تصـل كل احرفي لجميع الوطن العـربي ،وأن أُشارك في جمعيه أو منظمه لحماية حقوق (الأطفال) وأما من ناحيـه دراسيـه أن اتخـرج من كليـة طب الاسنان

 

اضغط على الرابط لتتعرف على عملها الذي نشر على Correspondents.org

عربي

انجليزي

 


 

مقابلة مع صانع الأفلام " سراج بن موسى " أحد الفائزين بمسابقة عبّر

تعرف على فلمه القصير بعنوان "إنسان" و اقرأ "مقابلتنا مع المبدع

  • لو سمحت أخبرنا القليل عن نفسك.

سراج بن موسى موليد طرابلس 1992 خريج كلية الاقتصاد والعلوم السياسية . بدأت مسيرتي في مجال صناعة الأفلام

 القصيرة بداية الثورة ولم يكن لذي سوا الحب والشغف لهذا المجال فعقدت العزم على تطوير ذاتي والإنطلاق من الصفر نحو الإحتراف بكل السبل المتاحة ! اتيحت أمامي الفرصة للمشاركة في بعض المسابقات الدولية للأفلام القصيرة فكانت نقطة تحول بالنسبة لي ! فمقارعة منافسين عرب محترفين ذو امكانيات عالية وأنا في بداياتي ليس بالأمر الهين .

تحصلت على المركز الثاني في مسابقة "قلب الطائف" بالمملكة العربية السعودية والمركز الرابع في مسابقة "كن محتسبا" على مستوى الوطن العربي فضلا عن بعض المشاركات الاخرى .

  • لماذا قرّرت المشاركة في مسابقة عبّر؟

سعدت كثيرا عند سماعي بالمسابقة . فلم نعتاد على هكذا نشاطات تدعم الموهبيين وتظهر ابداعاتهم خاصة أنها موجهة لليبيين خصيصا فضلا عن أنها تطرح موضوع ذو أهمية كبيرة نعيش معاناته كل يوم في بلادنا .

  • برأيك، ما هو دور التعبير الإبداعي في مجتمعٍ يمرّ بمرحلة انتقالية؟

للمبدعين في شتى الفنون دور كبير في مجتمعاتهم فما بالك بمجتمع غير مستقر يمر بمرحلة انتقالية عصيبة فهنا يتتضاعف واجبهم اتجاه أوطانهم لانه في أمس الحاجة إليهم . فكم من صورة أو أبيات شعر هزت مشاعر شعوب ووحدت كلمتهم وكم من فلم بقت مشاهده راسخة في أذهان الجميع . فمهما كان العمل الإبداعي بسيطا فربما قد يفعل ما عجز عنه الساسة أتجاه شعوبهم .

  • ما هي أحلامك وآمالك حيال مستقبل ليبيا؟

أنا بطبعي متفائل . وآمالي اتجاه وطني قد تكون غير واقعية ! ولاكني ورغم الوضع المرير الذي نعيشوه الآن لازلت متفائل ومؤمن بأن الإنسان قادر على التغيير مهما ساءت الأوضاع . فالأمل موجود دائما ولا نستطيع العيش بدونه .

اضغط على الرابط لمعرفة المزيد عن "إنسان"

إنسان" - سراج بن موسى" - YouTube link 


 

مقابلة مع المصور " نادر القاضي " أحد الفائزين بمسابقة عبّر

تعرف على عمل المصور نادر بعنوان "مسيرة حرية التعبير في ليبيا" و اقرأ "مقابلتنا مع المبدع"

  • لو سمحت أخبرنا القليل عن نفسك.

اسمي نادر القاضي وأنا مصوّر فوتوغرافي ليبي في الثامنة والعشرين من عمري. لاحظت اهتمامي بالتصوير الفوتوغرافي خلال الثورة عام 2011، ومنذ ذلك الحين وأنا أتبع هذا الشغف بالتصوير.

  • لماذا قرّرت المشاركة في مسابقة عبّر؟

لأنني مقتنع بأنّ الهدف الوحيد الذي حققناه من خلال الثورة هو حرية التعبير. ولكن، يبدو أنّ هذا الحق الأساسي من حقوق الإنسان عاد يُسلب منّا ثانيةً، وشعرت وبما أنّني أعمل في الفنون البصرية أنّني أودّ المشاركة في هذه المسابقة الهامة، وأبرز دائرة حرية التعبير انطلاقاً ممّا عملت على توثيقه في ليبيا.

  • برأيك، ما هو دور التعبير الإبداعي في مجتمعٍ يمرّ بمرحلة انتقالية؟

يساعد التعبير الإبداعي الأشخاص الموهوبين من أجل التعبير عن أنفسهم ونشر الوعي من حولهم من دون استخدام الكلمات كما هي الحال في وسائل الإعلام المسيّسة والخاضعة للرقابة. كما أنّ التعبير الإبداعي يساعد مختلف الفئات في المجتمع على التماهي مع ما يرونه بسهولة، وهو أمر يشجّع أفراداً آخرين موهوبين على التعبير عن أنفسهم بدورهم.

  • ما هي أحلامك وآمالك حيال مستقبل ليبيا؟

على الرغم من أنّ ليبيا تمرّ بأوقات عصيبةٍ وحرجة، لكنني متفائل بأننا سنصل إلى السلام ونتقبل بعضنا البعض بحيث يحق لكلّ شخص بالتعبير عن رأيه. وللوصول إلى ليبيا تنعم بالسلام، يجب على الجميع أن يتقبلوا أنّ كلاً منا يتحدر من خلفية مختلفة وأن لكل منا آراؤه. ولكن، علينا أن نسعى جميعاً إلى الغاية نفسها ألا وهي أن نرى ليبيا في حالة ازدهار ونراها تحقق أفضل ما يمكنها تحقيقه.

 


 

 

يسرّ منظمة "محامون من أجل العدالة في ليبيا" أن تعلن عن أسماء الفائزين في النسخة الأولى من مسابقة عبرّ للتعبير عن حقوق الإنسان:

عن فئة الكتابة: نور الهدي عبدالحميد قريو

عن فئة الأعمال الفنية البصرية: نادر القاضي

عن فئة الأعمال السمعية البصرية: سراج سليمان بن موسى

وسيحصل كلّ من الفائزين الثلاثة على جهاز "ماك بوك اير" كما سيحظون بفرصة عرض مواهبهم على المستوى الدولي. تابع صفحتنا لمعرفة المزيد حول الفنانين وأعمالهم الرائعة!

نودّ أن نتقدّم بالشكر لجميع الليبيين الموهوبين الذين شاركوا في المسابقة، كما نشكر أعضاء لجنة التحكيم لمساعدتنا في عملية الاختيار. ترقبوا مسابقة العام المقبل!

 

 


 

هل أنت كاتب، مخرج أفلام، مصوّر فوتوغرافي، مغني، رسام، أم نحات؟ هل ترغب في مشاركتنا برواية، سواء حقيقية أم خيالية، تتعلق بحقوق الإنسان؟

 

إذاً شارك في مسابقة "عبّر" للتعبير عن حقوق الإنسان ضمن برنامج "صوتي" !

 

تهدف هذه المسابقة إلى تشجيع وتعزيز الدور الذي يلعبه التعبير الوقائعي والإبداعي، ووسائط الإعلام المختلفة أيضاً. للمشاركة، يطلب منك تقديم عمل معين بأي وسيلة من اختيارك (نص مكتوب، صورة، فيلم، أو أغنية) حول القضايا المرتبطة بحقوق الإنسان وشرح كيف يناقش عملك الحق في حرية التعبير. وتتولّى لجنة حكّام  من الخبراء تضمّ أصحاب اختصاص إعلاميين معروفين محلياً ودولياً، كتاب، مخرجي أفلام، فنانين وناشطين في حقوق الإنسان، تقييم العمل على أساس الجودة والإبداع ومدى القدرة على تعزيز حقوق الإنسان وإقامة حوار حول قضايا حقوق الإنسان.

 

يمكن أن تتناول في عملك أحداثاً وشخصيات مستمدّة من الواقع أو الخيال، بالنثر أو الشعر، بأسلوب صحفي أو روائي، بشكل كتابة، فيلم، الصور الفوتوغرافية، الموسيقى، الرسم أو النحت. عبّر عن نفسك بالطريقة التي تريد، ولكن تناول في قصتك موضوع حقوق الإنسان.

 

تُحدّد تفاصيل شروط المشاركة في المسابقة، وطريقة التحكيم على الشكل الآتي:

شروط الدخول في المسابقة

  1. المسابقة مفتوحة لكلّ مواطن ليبيّ.
  2. يجب أن تتناول المشارَكات قضايا حقوق الإنسان وتشجّع الحوار حول حقوق الإنسان في ليبيا.
  3. يجب تقديم المشارَكات في الفترة الممتدّة بين 5 سبتمبر 2014 و 30 يناير 2015، على ألاّ تُقبل أيّ مشارَكات تُرسل بعد هذه المهلة.
  4. تُقسم المسابقة إلى فئتين:

    1. التعبير الوقائعي
      تشمل المشارَكات كل القضايا أو الأحداث المرتبطة بحقوق الإنسان المستمدّة من الواقع. ويمكن أن تتضمّن المشاركات المقالات، والكتابات الوثائقية، والتقارير، والمواضيع الإنشائية، والصور الفوتوغرافية. ويتمّ إعلان الفائزين عن:

      1. أفضل نص وقائعي
      2. أفضل وسيلة سمعية بصرية وقائعية (تتضمّن التقارير الوثائقية السمعية وعبر الفيديو، والمشارَكات بطريقة الصحافة المصوّرة)

    2. التعبير الإبداعي
      تتضمّن هذه الفئة المشارَكات الخيالية التي تتمحور حول القضايا المرتبطة بحقوق الإنسان. حيث يمكن أن تشمل المشارَكات الروايات الخيالية القصيرة، والأفلام الدرامية، والصور الفوتوغرافية الإبداعيّة، والقصائد، الأغاني، اللوحات، والمنحوتات. ويمكن أن تتضمّن الأعمال المشمولة في هذه الفئة سياقاتٍ وأطراً واقعية، شرط أن تكون الشخصيات، والحبكة، والأحداث مستمدّةً من عالم الخيال. ويتم إعلان الفائزين عن:

      1. أفضل نص إبداعي
      2. أفضل وسيلة سمعية بصرية إبداعية
      3. أفضل أغنية
      4. أفضل عمل فني بصري


  5. يجب أن تقتصر المشاركة المكتوبة على نصّ واحد فقط، على أن لا يزيد عن 2500 كلمة.
  6. لا يجوز أن تتعدّى الأفلام والمشارَكات السمعية العشر دقائق.
  7. لا يجوز أن تتعدّى الأغنيات الخمس دقائق.
  8. لا يجوز أن تتعدّى الصور الفوتوغرافية العشرين صورة ثابتة.
  9.  يجب أن تقتصر الأعمال الفنية البصرية على لوحة أو منحوتة واحدة
  10. لن تقبل المشاركات المتعدّدة من المشارك نفسه عن الفئة نفسها.
  11. يجب أن لا تنشر الأعمال المشاركة طيلة مدة المسابقة.

    إجراءات تقديم المشارَكات

  12. تقبل المشارَكات باللغات العربية، والأمازيغية، والتبوية، والطارقية (تماشق)، والإنكليزية.
  13. لتقديم المشارَكات، يرجى إرسال المواد التالية عبر البريد الإلكتروني إلى العنوان sawti@libyanjustice.org

    1. استمارة الطلب بكافة المعلومات  (أضغط هنا لتحميل استمارة الطلب)
    2. المشارَكة مرفقة بالرسالة الإلكترونية  (يجب إرسال المشاركات السمعية البصرية الكبيرة بشكلٍ منفصل عبر المواقع الإلكترونية الثالثة، مثل Dropbox، وYoutube، وSpeedyshare مع ذكر الرابط الإلكتروني في متن الرسالة؛ بخصوص الأعمال الفنية البصرية، ستكون المشاركات من 20 صورة لعملكم إلى الحد الأقصى).

  14. يرجى الإبلاغ عن أيّ صعوبات في تقديم المشارَكات، بإرسال بريد على العنوان sawti@libyanjustice.org
  15. لا يجوز إجراء أي تعديل أو تبديل على المشارَكات بعد تقديمها.
  16. يتمّ إبلاغ المرشّحين للفوز برسالةٍ ترسل إلى بريدهم الإلكتروني.

    عملية التحكيم

  17. سوف تعمل منظمة "محامون من أجل العدالة في ليبيا" على إعداد قائمة أولية بالمشارَكات المقدّمة، ومن ثم تطرحها على لجنة التحكيم.
  18. يتولّى كلّ عضو من أعضاء لجنة التحكيم إعداد قائمة قصيرة من ثلاث مشارَكات نهائية عن كلّ جائزة. يتوصّل أعضاء لجنة التحكيم إلى هذه الخيارات استناداً إلى جودة المشارَكات، ونسبة الابتكار فيها، ومدى ارتباطها بقضايا حقوق الإنسان.
  19. ومن ثم يجتمع أعضاء لجنة التحكيم للتوصل إلى قائمة مشتركة من ثلاث مشارَكات عن كلّ جائزة. 
  20. انطلاقاً من هذه القائمة القصيرة، يحدّد أعضاء لجنة التحكيم سويةً الفائزين عن كلّ جائزة.
  21. يكون القرار المشترك الصادر عن لجنة التحكيم مستقلاً ونهائياً.

    تسلّم الجوائز

  22. يكون على الفائزين الذهاب لتسلّم جوائزهم بأنفسهم، في حال تخلّفوا عن حضور أيّ حفل عام لتوزيع الجوائز.
  23. تتولّى منظمة "محامون من أجل العدالة في ليبيا" تنسيق أي عروض إضافية أو نشر للمواد الفائزة بالاشتراك مع المنظمات الشريكة لها.

 

إذا كنت ليبياً وتطمح أن تكون صحفياً، كاتباً، مخرج أفلام، مصوراً فوتوغرافياً، مغنياً، أو فناناً، فتمثل مسابقة "عبّر" فرصة للمشاركة في التعبير عن قضايا حقوق الإنسان التي تهمك، وإظهار مواهبك الإبداعية، والفوز بجوائز قيمة.

قم بإرسال استمارة الطلب قبل 30 يناير 2015.

أنشر الخبر! 

ولكن، مع الأسف، واجه بعض المشاركين صعوباتٍ تقنية عند تحميل مساهماتهم السمعية البصرية. لذلك، وحرصاً منّا على منح كلّ الراغبين الفرصة للمشاركة، قرّرنا تمديد مهلة تقديم المساهمات السمعية البصرية حتى 16 مارس 2015. 

تابعنا على فايسبوك وتويتر للمزيد من المعلومات عن الجوائز وأعضاء لجنة التحكيم!

 

 

 

 

 

Sawti.ly باستضافة

 

sawti logo

sawti home

about-sawti

activities-and-events

student debates

The Human Rights Expression Competition

The Sawti Art Exhibitions

Multimedia

Connect with Sawti

محامون من أجل العدالة في ليبيا
شركة محدودة بالضمان مسجلة في إنكلترا وويلز، 8 بلاكستوك ميوز، N4 2BT. رقم الشركة 07741132
info@libyanjustice.org    |    حقوق النشر 2011 محامون من أجل العدالة في ليبيا – جميع ©
Website by Adept