العدالة الإنتقالية

العدالة الانتقالية

وعملاً على تعزيز عملية الانتقال والتحوّل في ليبيا ومنعاً لتكرار الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان، تقدّم محامون من أجل العدالة في ليبيا المساعدة والدعم اللازميْن إلى المحامين والناشطين. ورغم الدور الأساسي الذي لعبه الشباب الليبي في الثورة عام 2011، من خلال الدعوة إلى الديمقراطية واحترام حقوق الإنسان وسيادة القانون إلا أنهم قد هُمّشوا عن العمليات السياسية والانتقالية منذ ذلك الحين. وبالتالي، تقوم محامون من أجل العدالة في ليبيا بدور المنشّط فتمدّ الشباب في ليبيا بالمهارات اللازمة لإحداث التغيير والمشاركة في العمليات الانتقالية من أجل ضخّ مفاهيم سيادة القانون واحترام حقوق الإنسان في المجتمع الليبي.

العدالة الانتقالية عبارة عن عملية مؤقتة تتمحور حول المصالحة. ولكي تتحقق المصالحة في مختلف أنحاء ليبيا، ينبغي أن تأخذ عملية العدالة الانتقالية في الحسبان احتياجات جميع الليبيين وطموحاتهم. من هنا، يسعى برنامج العدالة الانتقالية إلى ضمان عملية شمولية تأخذ بعين الاعتبار وجهات نظر الليبيين جميعاً، بصرف النظر عن الاختلافات في ما بينهم من حيث النوع الاجتماعي، أو العرق، أو الإثنية، أو الوضع الاجتماعي، أو التحالفات السياسية.

تحقيقاً لذلك، تتفاعل محامون من أجل العدالة في ليبيا مع عينة إحصائية من أفراد المجتمع الليبي للاستعلام عن مفهومهم للعدالة الانتقالية وتحديد رؤية جماعية للعدالة الانتقالية في ليبيا. فنعمل على ترجمة المفاهيم القانونية المعقدة والتجريدية إلى أمثلة ملموسة قابلة للفهم، بما يضمن إقامة حوار شمولي حول مسائل العدالة الانتقالية مثل حقوق الإنسان وسيادة القانون. ونعمل بالاشتراك مع منظمات المجتمع المدني على تنظيم أنشطة تعاونية من شأنها أن تدعم عمليات العدالة الانتقالية وتسهم فيها، بما في ذلك المبادرات المتعلقة بتوثيق انتهاكات حقوق الإنسان وأرشفتها.

مشروع أرشيف انتهاكات حقوق الإنسان

في العام 2017، أطلقنا أرشيف انتهاكات حقوق الإنسان (الأرشيف) وهو عبارة عن محفوظات رقمية للأدلة المتعلقة بانتهاكات حقوق الإنسان في ليبيا. وعملنا على إنشاء هذا الأرشيف بالتنسيق مع مجموعة من المنظمات غير الحكومية الليبية هي "شبكة الرصد والأرشفة من أجل العدالة" (شراع) التي عملنا على تأسيسها في العام 2016. يهدف المشروع إلى حماية الوثائق والأدلة المتعلقة بانتهاكات حقوق الإنسان في ليبيا من خطر الفقدان أو السرقة أو التلف. لهذا الهدف، أقامت محامون من أجل العدالة في ليبيا مساحةً مركزيةً يتسنّى للمنظمات من خلالها تبادل المعلومات المتعلقة بانتهاكات حقوق الإنسان من أجل إنشاء أرشيف وطني لانتهاكات حقوق الإنسان يدعم عمليات العدالة الانتقالية المستقبلية في البلاد.

مسابقة المحكمة الجنائية الدولية الصورية

في العام 2018، قمنا باستضافة أول مسابقة للمحكمة الجنائية الدولية الصورية في جامعة ليبيا فاستخرجنا القانون من الكتب وأدخلناه قاعة المحكمة. انطلاقاً من التدريب المكثّف، أتيحت للطلاّب الفرصة لتطوير معرفتهم بالقانون الدولي الإنساني والقانون الجنائي الدولي وتعزيز مهاراتهم في مجال الصياغة القانونية والتقديم. تنتهي المسابقة في حدث ختامي يقدّم فيه أفضل فريقين ممثلين للدفاع والنائب العام حججهم القانونية أمام لجنة تحكيمية من الخبراء. هذا الحدث الختامي مفتوح للعامة ومن شأنه إفساح المجال أمام النقاشات حول حقوق الإنسان، والعدالة، والقانون.

آخر الأخبار

ملخص أسبوعي

5/12/2018

Have you heard George the Poet’s latest podcast? George, a social commentator and recording artist specialising in musical poetry, casts his gaze 2000 miles across the Mediterranean Sea to explore the modern Libyan slave trade.

As part of his collaboration with LFJL and #RoutesToJustice, George has raised awareness about the human rights violations migrants face in Libya and promoted this project, which aims to provide migrants with access to justice. George recently dedicated an entire show on 20 September 2018 to the issue of slavery in Libya and highlighted LFJL’s work in this area. The show resulted in this podcast, 'The Journey - Part II', which features, Elham Saudi, LFJL's Director. Check out the podcast here.

ملخص أسبوعي

25/10/2018

يسرّنا أن نعلن عن انضمام الدكتورة ريبيكا رايت إلى فريق عمل المنظمة كرئيسة لقسم المساءلة والعدالة الانتقالية. وريبيكا هي محامية متخصّصة في حقوق الإنسان ولها خبرة طويلة في مجال التقاضي الاستراتيجي، وبناء القدرات وتوثيق انتهاكات حقوق الإنسان في منطقة الشرق الأوسط وآسيا الوسطى. وقد عملت محاميةً في القضايا الجنائية في المملكة المتحدة وكمحامية شركات في الدوحة ولندن ونيويورك. وتأكيداً لخبر تعيينها في منصبها الجديد في منظمة محامون من أجل العدالة في ليبيا، قالت ريبيكا: "أنا سعيدة جداً لانضمامي إلى محامون من أجل العدالة في ليبيا في هذه الفترة التي تشهداً نمواً ملحوظاً. أشعر بالحماسة للقيام بمشاريع جديدة تنطلق من احتياجات الليبيين وتجاربهم وتسهم في عملية تحقيق المساءلة والعدالة في ليبيا."" سبق لريبيكا أن عملت مستشارةً عليا للشؤون القانونية في المبادرة المصرية للحقوق الشخصية حيث أنشأت مبادرةً للتقاضي الاستراتيجي تغطّي منطقة شمال أفريقيا. باشرت بأول دعوى أمام المحكمة الأفريقية لحقوق الإنسان والشعوب التي رُفعت ضدّ ليبيا على خلفية ارتكابها انتهاكات لحقوق الإنسان في إطار ثورة عام 2011. تحمل ريبيكا شهادة دكتوراه من جامعة أوكسفورد، كما حازت دكتوراه مهنية في القانون من كلية الحقوق في بيركلي وهارفرد. وهي منتسبة إلى نقابة محامي نيويورك وإلى جمعية إينر تمبل.

ملخص أسبوعي

21/9/2018
“Artists become advocates and audiences become activists.” In his incredible show at Screen on the Green on 20 September, the wonderful George the Poet told the story of #RoutesToJustice eloquently and powerfully; the show will feature as an episode of Have You Heard George's Podcast very soon, and we cannot wait to share it!

ملخص أسبوعي

24/8/2018
نفّذت عملية إخلاء قسري بحق ما يقارب الألفين من الأشخاص المشرّدين داخلياً الذين أجبروا على مغادرة مخيّم طريق المطار يوم 10 أغسطس 2018. وأفادت التقارير أنّ المخيّم الكائن في طرابلس والذي يؤوي أكثر من 370 أسرة من تاورغاء قد تعرّض لهجوم على يد إحدى الميليشيات. وقد قام أفراد الميليشيا بأعمال نهب وسلب واختطفوا 78 شخصاً كما طالبوا بإخلاء المخيّم قبل التهديد بهدمه بواسطة الجرّافات. غنيّ عن القول إنّ هذه الأعمال تنتهك الحقوق الأساسية المعترف بها في العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية، الذي سبق أن انضمّت إليه ليبيا كدولة طرف، بما في ذلك الحق في حرية التنقل، وتقرير المصير والحرية من التدخل غير المشروع بخصوصية الفرد أو أسرته أو منزله. كما يصنّف الترحيل أو النقل القسري للسكان كجريمة ضدّ الإنسانية وفقاً  لنظام روما الأساسي للمحكمة الجنائية الدولية، ولهذه المحكمة اختصاص البتّ في الجرائم المرتكبة في ليبيا.

البرية واستمرت

Thank you! You have been subscribed.
Oops! Something went wrong while submitting the form.

سجل للحصول على المستجدات

تحديث منتظم من محامون من أجل العدالة الى بريدك