الصفحة الرئيسية

7 أمور يجب إنجازها في 7 أشهر:
خارطة طريق للانتخابات تحترم حقوق الإنسان

English

7: إنشاء مساحة آمنة في مكاتب الاقتراع وضمان أمن الناخبين والمرشحين

شن المفروض يندار؟

تتطلب الانتخابات الحرة والنزيهة بيئة خالية من الإكراه والتمييز والترهيب بالنسبة للناخبين والمرشّحين والأحزاب السياسية. وأنتوا تأدوا في دور متميز لتوفير بيئة سياسية وأمنية مواتية للانتخابات. ولهذا، ضروري منكم القيام بالتالي :

·      ضمان احترام "الاتفاق من أجل وقف إطلاق نار كامل ودائم في ليبيا" واعتماد خطة للتخفيف من خطر تصعيد العنف، وتحديد إجراءات عملية وملموسة تهدف لمنع المزيد من الانتهاكات في الفترة التي تسبق الانتخابات؛

·      ضمان وصول المراقبين المستقلين إلى مكاتب الاقتراع ومنع الاعتداءات من قبل الميليشيات والمجموعات المسلّحة؛

·      ضمان مساءلة مرتكبي الاعتداءات وكلّ من يحاول عرقلة العملية الانتخابية الديمقراطية والوصول إلى الاقتراع وتقييد حريات التعبير والتجمّع السلمي وتكوين الجمعيات؛

·      الامتناع عن عرقلة عمل السلطة القضائية وضمان سلامة مقارّها لتمكينها من أداء مهامها.

شن هي المشكلة؟

صارت هلبا تحديات في  الفترة الي تلت انتخابات 2011 في ليبيا ، منها المخاوف الأمنية. فعلى سبيل المثال، اتسمت انتخابات عام 2014 بالعنف وبمشاركة قليلة في التصويت ما تجاوزتش 18%، الشي الي اثر سلبا على شرعية النتائج. وبسبب المخاوف الأمنية، قعدت أبواب 17 مكتب اقتراع مقفلة في وسط مدينة درنة، وفي نفس الوقت انجبرت عشرة مراكز في الكفرة على انها تقعد مقفلة  بسبب أعمال الحصار الي منعت وصول المعدات الإنتخابية. وبسبب العنف في بنغازي والي أسفر على مقتل سبعة أشخاص وإصابة أكثر من خمسين ثانيين، قفل أحد مراكز الاقتراع أبوابه في وقت مبكر. وفي اليوم نفسه، اغتيلت سلوى بوقعيقيص المحامية والحقوقية البارزة ونائب الرئيس للجنة التحضيرية للحوار الوطني داخل حوشها في بنغازي. وراحت الاغتيالات السياسية تتوالى فعلى سبيل المثال، في يناير 2018، انقتل صلاح القطراني المسؤول التربوي بعد فترةٍ بسيطة من إعلان ترشّحه للانتخابات النيابية.

وغالباً ما تؤدي هادي المخاوف الأمنية إلى مشاركة قليلة في التصويت -والدليل على هذا انتخابات عام 2014 – الي خلق فجوة بين المسؤولين المنتخبين والمواطنين الي يحسوا أنّ نتائج الانتخابات ما تمثلهمش. ومن غير شك ان نمط مشابه  في الانتخابات الجاية حيأثر على كافة الجهود اللي بذلت مؤخراً  لتحقيق الاستقرار والسلام المستدام. ويبقى منع تصعيد العنف وانتهاكات حقوق الإنسان وضمان سلامة الناخبين والمرشّحين من الأمور الأساسية لضمان إجراء انتخابات حرة ونزيهة وسلمية.